الثلاثاء, 14 نيسان/أبريل 2015 13:45

أحد مؤسسي دوري الأبطال يعترف بوجود تلاعبات في النسخ الأولى من البطولة

كتبه 
قييم هذا الموضوع
(0 أصوات)

يعتبر الصحفي الفرنسي السابق جاك فيران البالغ من العمر 94 سنة أحد المؤسسين لبطولة كأس أوروبا (دوري الأبطال حاليا) و أيضا الكرة الذهبية رفقة كل من جاك دي ريسويكوغابرييل هانو.

ففي شهر مارس من عام 1955 , اقترح الصحفيون الثلاثة على الاتحاد الأوروبي تنظيم مسابقة قارية لكن اليوفا قابل الطلب بالرفض , ليقوم هؤلاء الصحفيون الثلاثة باقتراح الفكرة على صحيفة ليكيب الفرنسية التي وافقت على هذه المبادرة بقرار من مؤسسها جاك جوديت و بعدها وافق الاتحد الأوروبي بالاعتراف و تنظيم هذه البطولة رسميا.

ففي حديث نشرته صحيفة لا فانجارديا، اعترف فيران بأنه كان هنالك بعض التلاعبات في الطبعات الأولى من المسابقة الأوروبية و التي كان ريال مدريد هو اكثر من فاز بها ب5 ألقاب (متتالية)

حيث قال فيران عن كأس أوروبا (دوري الأبطال) :

الدعم الأكبر الذي امتلكناه كان من رئيس ريال مدريد سانتياغو بيرنابيو , لقد طلب منا فقط أن نلعب في سويسرا حتى يكون قادرا على زيارة دون جوان [بوربون، الملك المنفي لاسبانيا].

و تابع قائلا :

في النسخة الأولى تم التلاعب بالقرعة حتى نتفادى إقصاء الفرق الكبرى.

و عن الكرة الذهبية :

الكرة الذهبية التي كانت تمنحها الفرانس فوتبول كانت جائزة تسويقية للصحيفة , أصبح الأمر سيئا و تمنيت لو لم يوجد ذلك من الأساس.

و أضاف :

الفيفا استحوذ على جائزة الكرة الذهبية عام 2010 لكن لاشيء تغير .

و أنهى قائلا :

في عام 2010 لم يكن ميسي يستحق الجائزة فقد كان تشافي و إنييستا أحق بها و في طبعة 2013 كان ريبيري يستحقها أكثر من رونالدو.

ألبوم الصور